الوسم : User Experience

22يناير

ماهى تجربة المستخدم – User Experience

ماهى تجربة المستخدم – User Experience

اصبح الأن نجاح موقعك على الإنترنت أو تطبيقك يتوقف على شئ واحد فقط وهو:كيف يري المستخدمين الموقع او التطبيق؟هل هو يعطي لهم قيمة او فائدة؟هل هو سهل ولطيف الإستخدام؟


هذة الأسئلة هي التي تدور فى عقول الزوار والمستخدمين.لكي تجعل الإجابة على هذة الأسئلة “نعم”.فتصميم تجربة المستخدم (UX)هي كل شئ للسعي عن جعل الإجابة “نعم”.وفي هذة المقالة سوف أحاول أن أوضح اكثر عن تجربة المستخدم او (UX).

ماهى تجربة المستخدم؟

تجربة المستخدم(UX) هي كيف يشعر الشخص عندما يقوم بإستخدام نظامك.قد يكون النظام موقع إنترنت,تطبيق,برامج سطح المكتب وكل شئ فى هذا السياق.فتجربة المستخدم تدل عموما على شكلا من أشكال التفاعل بين الإنسان والكمبيوتر(HCI).

01_user_experience_graphic

فأولئك الذين يعملون على تجربة المستخدم (UX Designers) يجب عليهم دراسة وتقييم كيف سيشعر المستخدم حول هذا النظام.وأيضا علية أن يبحث فى أمور أخري مثل سهولة الإستخدام,إدراك قيمة النظام,الكفاءة فى أداء المهام.وغير ذلك.

وايضا يجب على مصممي تجربة المستخدم النظر فى النظم الفرعية من النظام.على سبيل المثال,قد تقوم بدراسة عملية الخروج من موقع للتجارة الإلكترونية على الإنترنت لمعرفة ما اذا كانت عملية الشراء سهلة وممتعة لدي المستخدمين.ويمكن أن تتعمق فى دراسة مكونات النظام الفرعي مثل رؤية مدي كفائة وسهولة الإستخدام فى موقعك حينما يقوم أحد المستخدمين بملئ نموذج تسجيل أو شراء فى موقعك.كل هذة الأشياء ربما قد تكون بسيطة لكنها غاية فى الأهمية.

ولكن مقارنة مع العديد من التخصصات الأخري,ولا سيما النظم على شبكة الإنترنت.ال UX هو جديد نسبيا.وقد صاغ مصطلح “تجربة المستخدم(user experience)” د.دونالد نورمان.وهو باحث فى العلوم المعرفية.وهو أيضا كان أول من وصف محور التركيز على المستخدم

“اذا فكرت ان تقوم بالتصميم ينبغى ان تستند على إحتياجات ورغبات المستخدمين”.


لماذا تجربة المستخدم مهمة؟

في الوقت الحاضر,ومع الكثير من التركيز على المستخدم.يمكن أن نقول ببساطة:أن تجربة المستخدم مهمة لأنها تتعامل مع إحتياجات المستخدمين  بقدر كاف.والجميع ربما يكونوا راضين عن ذلك.

ومع ذلك فإن أولئك الذين يعملون فى صناعة تصميم الويب قبل وجود هذا التركيز على تصميم تجربة المستخدم,وسهولة الإستخدام.ولكن علينا أن نعرف أننا نقوم بعملية الإستخدام لجعل النظام بشكل مختلف.من قبل عملائنا علينا أن نسأل أنفسنا  عن قيمة التصميم التي تركز على المستخدم.وقرارات التصميم تتم على أساس أمرين فقط:ما  نراها نحن وما يحب العميل أن يري.

03_decision_process

لقد شهد هذا العقد تحولا كبيرا فى الويب.ليس فقط لأنة أصبح فى أكثر من مكان.ولكن أصبحت المواقع على درجة من التعقيد ولكن هذا لايمنع من أنها أصبحت مميزة,غنية ولكن لكي تكون فعالة يجب ان تكون تجربة المستخدم عظيمة التصميم .وبالإضافة الي ذلك, المستخدمين يقومون بالوصول الى المواقع بطرق مختلفة مثل الهواتف النقالة ,وأنواع مختلفة من وصلات الإنترنت.إلخ..

04_things_to_worry_about

ومع كل هذة التغيرات الكبيرة,يطمح جميع أصحاب المواقع بأن تكون سهلة الإستخدام.وأصبح عامل القيادة فى كيفية بناء مواقع الويب هو تجربة المستخدم.


ماهي الحالات التي ستستفيد من تصميم تجربة المستخدم؟

جميع أنظمة الويب ستستفيد من تقيم المستخدمين وتصميم تجربة المستخدم.ولأننا لا نعيش فى عالم مثالي وليس لدينا موارد غير محدودة,وبالتالي يجب علينا تحديد الأولويات والمجالات التى تقف لكسب أكبر قدر من تصميم تجربة المستخدم و مصممين تلك التجربة.
النظام الكبير المعقد

كلما إزداد تعقيد النظام وأكثر إنخراطا,سيكون التخطيط لتلك التصميم أكبر.وخصوصا المواقع الأوجة المفرطة.وتطبيقات الويب كثيره التفاعل ومواقع التجارة الإلكترونية الكبيرة مثل أمازون وغيرة.

05_complex_system_amazon

يجب النظر إليها على أنها أنظمة تنطوي على عدد لا يحصي من المهام التي يقوم بها المستخدم.ويعد إهمال المصممين لتجربة المستخدم هو خطر كبير يؤدي الى خسائر كبيرة فى الإيرادات.

2-المشاريع الناشئة

المشاريع الناشئة والشركات الصغيرة عموما لاتملك الموارد اللازمة لتعين موظفين مخصصين لهذا الغرض.في هذة الحالة .يجب تدريب الموظفين الحاليين(وأقصد.مصممي الويب) فى مبادئ وعمليات تجربة المستخدم.أو التعاقد مع مصمم تجربة مستخدم حسب الحاجة وليس شخص بدوام كامل.وذلك قد يكون أكثر ملاءمة لك.ومع ذلك,إنشاء  تجربة مستخدم صلبة ومحكمة وسهلة الإستخدام يمكن ان تبرز شركتك أو منتجك وتجذب إنتباه المستخدمين.

3-المشاريع ذات الميزانيات الصغيرة

الوكالات الصغيرة التي تعمل من أجل الشركات الصغيرة والمتوسطة بحاجة للحفاظ على انخفاض التكاليف لقاعدة العملاء وتحديد أولويات إنجازها من أجل البقاء على الميزانية. التركيز في هذه الحالات أكثر على عملية الإنشاء وبدرجة أقل على التخطيط والبحث والتحليل. وسوف يكون الدافع وراء المشاريع ذات الميزانيات الصغيرة أكثر من خلال إطلاق المنتج النهائي. هذا لا يعني أن هذه المشاريع لن تستفيد من تجربة المستخدم جيدا – بالطبع فإنها ستستفيد – ولكن في الممارسة العملية، والشركات الصغيرة أو المتوسطة الحجم في كثير من الأحيان لا يشعرون بأنهم مجبرون على استثمار الموارد إلى شيء ليس من الضروري لإطلاق الموقع.

أشياء يجب أن تعرفها عن تجربة المستخدم

1-تجربة المستخدم ليست مقياس يناسب الجميع

تصميم تجربة المستخدم لاتناسب فى كل الحالات جميع المستخدمين.لأنهم بشر ونحن جميعنا مختلفين .وما يصلح لشخص واحد قد يكون له تأثيرا عكسي على الآخر او ربما قد يناسبه. ولكن أفضل ما يمكننا القيام به هو التصميم لخبرات متفاوتة واشخاص مختلفة وتعزيز سلوكيات معينة ولا يمكننا تصنيع أو تنبؤ التجربة الفعلية نفسها.

وتماما كما أننا لا يمكننا تصميم تجربة المستخدم.فنحن لا يمكننا نسخها من موقع الي آخر.فخبرات المستخدمين حتما ستكون متفاوتة ومختلفة.يجب ان يتم تصميمها خصيصا لأهداف وقيم ثابتة نريدها من خلال ذلك النظام.

2-لا يمكننا تقييمها مباشرة مع المقاييس التقليدية

لا يمكنك تحديد مدى فعالية تصميم تجربة المستخدم مستندا فقط على إحصاءات مثل عدد الصفحات، ومعدلات ترتد وأسعار التحويل. يمكننا أن نجعلها إفتراضات.ويمكننا أن نطلب من المستخدمين للحصول على أدلة قصصية، ولكننا لا يمكن تثبيت التطبيق (على الأقل حتى الآن) الذي يسجل تجربة إحصاءات المستخدم مباشرة تلقائيا.

3-تجربة المستخدم لاتعنى قابلية الإستخدام

أصبحت تجربة المستخدم وسهولة الإستخدام أمرين مترادفين,ولكن هما ليسوا بشئ واحد.حيث أن تجربة المستخدم تتناول كيف يشر المستخدم عن إستخدام للنظام, في حين ان قابلية الإستخدام تتناول سهولة وكفاءة واجهة الإستخدام.ولكن قابلية الإستخدام جزء كبير من تجربة المستخدم وتلعب دورا رئيسيا فى جعل التجربة فعالة وممتعة,ولكن أيضا هناك أشياء لها أدوار رئيسية غير القابلية مثل مبادئ التصميم,العوامل البشرية وغير ذلك.

الإنتقادات من تجربة المستخدم كمهنة

ليس الجميع يرون ان وجود مصمم تجربة الإستخدام له قيمة فى فريق العمل. الحجج ضد توظيف مصمم تجربة الإستخدام تدور حول التكاليف المرتبطة بعملهم والمتصورة من قبلهم,والتكرار في مجموعة المهارات والخوف من التغيير.

ux-design-ipad

1-هناك شئ آخر يدعو للقلق بعد

عملية الإنتاج التقليدية داخل الإنترنت.وخاصة فى الوكالات الصغيرة والمشاريع الناشئة الذين ليست لديهم موارد كافية.وتتألف من مصمم ويب واحد.ومطور ويب واحد أيضا.فمصمم الويب قد يكون الشخص الذي يطور تجربة المستخدم لديهم,وذلك جنبا الى جنب مع المهام الآخري مثل تصميم النموذج الوظيفي وغير ذلك.في حين أن المطور يبنى موقع الإنتاج كما هو محدد من قبل المصمم.

2-ربما قد يكون هناك فهم خطئ لهذه العملية

عدد قليل من الناس فى الأعمال التجارية يعتقدون ان مصممين تجربة الإستخدام بعيدين جدا عن العملية التفاعلية.وجهة النظر تجاه هذة المهنة هي ان المهنيين أساسا ليس لديهم خلفية عن العملية الفعلية لبناء المواقع.وهولاء لا يمكنهم وضع الحلول كالذين لديهم خبرة  فى المنتجات والعمليات التفاعلية.ومع ذلك,العديد من المهنيين فى تجربة المستخدم لديهم خلفية فى كيفية الإنشاء.وهناك العديد من مصممين ومطورين الويب قد إختاروا هذا المجال والتخصص فية.

3-زيادة المصروفات

المنطق البسيط يفرض أن التعاقد مع شخص مختص فى تجربة المستخدم قد يكلف مالاً(إلا اذا كان هذا الشخص على استعداد أن يعمل مجانا.وهو غير موجود).والحجة المضادة هو أننا ينبغي أن ننظر فى تصميم تجربة المستخدم كإستثمار.على الرغم من أن فوائد تجربة المستخدم الناجحة قد لاتكون واضحة أمام البعض.ولكن يمكن أن تؤدي الى عائدات أعلي فى وقت لاحق.على سبيل المثال يمكن  ان تحسين بسيط فى تجربة الإستخدام قد يجلب لك الكثير من المال.

4-النتائج لايمكن قياسها مباشرة

تقييم فعالية الإستخدام والعائد على الاستثمار من تصميم تجربة المستخدم, باستخدام مقاييس مباشرة أمر صعب. وذلك لأن الميدان هو ذاتي. فتجربة المستخدم تتعامل مع عواطف المستخدمين، وأنت لا تستطيع أن تضع عددا على ذلك الطريقة التي يمكن مع صفحة وجهات النظر، وسرعة التحميل أو التحويل.

بدلا من ذلك، لدينا لاستخلاص النتائج بشكل غير مباشر من خلال تحليل مستويات الدخل، صفحة وجهات النظر، قبل وبعد استقصاءات المستخدمين وما شابه ذلك. ومع ذلك، قائلا ان أي آثار إيجابية هي نتيجة لتجربة أفضل للمستخدم أو الجماليات أو بعض العوامل الأخرى، مثل تحسين التسويق  الأداء الأمثل، ستكون حاسمة.علينا أن نعتمد على الأدلة النوعية.


 

التفسيرات غير المتجانسة حول تجربة المستخدم

قمت مؤخرا,بزيارة موقع أنيق لوكالة تصميم.حينما شاهدت جمال وأناقة الموقع تأكدت أنة يقدم منتجات بجودة عالية جدا.ولكن عندما تعرض الموقع على تجربة المستخدم, فى الحقيقة الموقع ليس علي مايرام.ولا يلقون لتجربة المستخدم بالا ولا يهتمون بها الموقع يحتوي على خرائط وإطارات شبكية وغير ذلك,ولكن كل هذة الأخطاء قد لاتكون أخطاء جوهرية لكنة يضع تجربة المستخدم في مكانة أقل مما هو عليها.

ربما قد لا يكون النظر الى تجربة المستخدم غير ما هي علية تماما.لكن تجربة المستخدم ليست فقط كما ذكرت سابقا فى الجزء الأول من أشكال التفاعل بين الكمبيوتر والإنسان(HCI) وقابلية الإستخدام.وإن كان ذلك فإن المستخدم المحتمل هو الأكثر أهمية وهو من أسمي أهداف تجربة المستخدم الناجحة.

إن تجربة المستخدم لا تتوقف على أنها شكل من أشكال التفاعل بين الكمبيوتر والإنسان (HCI) بل إنها تتعدي ذلك بكثير وتأخذ جوانب أخري بعين الإعتبار مثل المتغيرات,الإنجازات,الأهداف,المتعة,الجمالية,قابلية الإستخدام بشكل عام وكيف يمكن قياسها.وهناك أيضا العديد من الجوانب الأخري التي تعتبر جزء لا يتجزأ من تجربة المستخدم.

تجربة المستخدم لايمكن أن يتم تصميمها

في الفترة الأخيرة ظهر مصممين يدعون أنفسهم بأنهم مصممين تجربة المستخدم(UX Designer) ولكن هل بالفعل تجربة المستخدم شئ يمكن تصميمه؟ انا أقول لك لا وربما قد تتعجب من ذلك.
ولكن لماذا تجربة المستخدم لايمكن تصميمها؟

لأن تجربة المستخدم لا تتوقف على المنتج فقط أو النظام في حد ذاته ولكن أيضا تتوقف على المستخدم والوضع الذي يستخدم فية المنتج أو النظام.ومن بعض الأسباب التي تؤيد ما أقول:

1-لا يمكنك تصميم المستخدمين

6a00d834527c1469e200e5500ba41a8834-800wi

المستخدمين مختلفين فى إستخدامهم,بعض قادرون على استخدام موقع على شبكة الانترنت بسهولة لأداء مهمتهم.والبعض الأخر لا يستطيع فعل هذا.جميع المستخدمين لديهم توقعات مختلفة وأهداف مختلفة,حتي أنهم يستخدمون نظامك في أوضاع مختلفة.

فكر في ذلك:عند الحكم على الطعام والخدمة في مطعم.سوف تقوم دائما بمقارنة ما رأيت وما قم بتجريبية أنت فى هذا المطعم والمطعم الأخر وقد يختلف حكم مع حكم أصدقاءك وذلك مقارنة بالخبرات السابقة وغير ذلك.ذلك هو الأمر نفسة مع البرمجيات والتطبيقات والمواقع الإلكترونية.فتختلف آراء المستخدمين تبعا لخبراتهم السابقة وما يفضلونه وما لا يفضلونه.
2-لا يمكنك تصميم الوضع الذي يستخدم فية النظام

تعتمد تجربة المستخدم أيضا على الوضع والسياق الذي يستخدم فية النظام.فعليك تحديد السبب لماذا يتم إستخدام منتجك؟ويمكن أن تشكل توقعات للمستخدمين.

في بعض المناسبات,قد ترغب في إكتشاف بعض المميزات فى الووردبريس,نفس المهام,قد تجعل الأمور معقدة جدا بالنسبة لك.

علاوة علي ذلك,فإن تجربة المستخدم تتطور مع مرور الوقت.أول مرة مستخدم يحاول تطبيق فيحنها قد يتم الخلط بين الأوامر والخيارات وذلك لخبرته القليلة.ولكن في وقت لاحق عندما تعتاد علي ذلك وتتعلم كيف يمكنك إكتشاف المميزات والإمكانيات وكيف يمكنك التعامل معها.
يمكننا التصميم لتجربة المستخدم

كما قولت فهناك العديد من المصممين يسمون أنفسهم بأنهم مصممي تجربة المستخدم وهذا يعني أنها شئ يمكن تصميمة ولكن هذا بالفعل غير ممكن كما هو موضح أعلاة,بدلا من ذلك يمكننا التصميم لتجربة المستخدم,يمكننا تصميم المنتج أو الخدمة.ويمكن أن نضع نوع معين من تجربة المستخدم فى عين الإعتبار ونحن نصمم لها.ومع ذلك,ليس هناك ما يضمن أن منتجاتنا سوف تكون موضع التقدير.يمكن تشكيل التوقعات حول المستخدمين لا المستخدمين.ولا الحالة التي يستخدمون فيها.

ومع ذلك,فإن الفيلم ربما قد يكون أكثر إثارة في المسرح أكثر من مشاهدته فى المنزل.وذلك لأن البيئة المادية والوضع قد إختلفا.بنفس الطريقة فإن فاعلية إعلان تعتمد دائما علي السياق الذي يتم إستهلاكه والحس النقدي ومعرفة تجربة المستخدم.تم تصميم الإعلانات لإنتزاع تجارب معينة.ولكن لا يعتمد مستوي نجاحها فقط على الإعلانات التجارية نفسها.

الفرق بين تصميم تجربة المستخدم والتصميم لتجربة المستخدم هو شئ مخفي ولكنة مهم.يمكن أن يساعدنا على فعم وتذكر قصورنا.وأيضا,يمكن ان تساعدنا على التفكير في كيف نريد تجربة المستخدم أن تكون.

قد قيل أن :تجربة المستخدم هو مجموع عوامل معينة مثل المرح,الإنفعال,وقابلية الإستخدام,والدافع,المشاركة فى التجربة.

في المقابل يجب علينا معالجة بعض هذة العوامل عندما نصمم لتجربة المستخدم,إعتمادا على كيف نريد ان ينظر المستخدمين الى منتجاتنا.واذا أرادنا أن يكون النظام ممتعا,نحن بحاجة إضافة بعض المميزات مثل وسائل ترفيهية,فيديو مضحك,مسابقات تحدي.وهذا هو الجانب التنافسي وذلك الجانب يجب ان نعيرة بعض الإهتمام لأهميتة.علينا أن نعلم انة لايمكن التنبؤ حقا انة سيتم النظر الى التطبيق على انة سيكون شئ مرح وجيد للمستخدم.فالمستخدمين لديهم معاير تقييم مختلفة.وأحيانا لا تكون متشابهين في شئ.
كيف تصمم لتجربة المستخدم

facets-of-ux1-إفهم تجربة المستخدم

اذا كنت تريد التصميم لتجربة المستخدم فأنت بحاجة إلي معرفة كل شئ عن تجربة المستخدم.علي سبيل المثال,العلم بالمتغيرات التي تجعل المستخدمين يحكمون على منتجك بأنة مفيد.وكما ذكرت أن تجربة المستخدم مجموع لعوامل معينة.
2-إفهم المستخدمين

متابعة لذلك,نحن بحاجة إلى فهم مستخدمينا. الأساليب التقليدية هي بالتأكيد قابلة للتطبيق، مثل البحث المستخدم مع المقابلات الملاحظات. أيضا.فينبغي عليك أن تفهم كل شئ حول مستخدميك وماذا يريدون لكي يستخدموا نظامك.
3-تجاوز التوقعات

أخيرا,قم بإعطاء المستخدمين مايريدون -وأكثر مما يريدون.بالإضافة الى تمكين المستخدمين من إستخدام الخدمة بكفاءة وفاعلية.وجعلهم يعتقدون أيضا “انك قد نجحت فى تطبيقك نجاح باهر وان التطبيق عبقري”.فيستحسن ان تتجاوز توقعاتهم دائما وتأتي بشئ غير المتوقع او أكبر منة بقليل.إذا كنت تفعل ذلك,فإنهم سوف يستخدمون الموقع أو التطبيق الخاص بك ليس فقط لأنة هو الموجود حاليا,بل لأنهم يريدون ذلك.
بعض مهام وتقنيات إختصاصي  تجربة المستخدم

تجربة المستخدم تتعلق بشعور المستخدم نفسة كما ذكرت في الجزء الأول.فالمختصين في تجربة المستخدم يقومون بأداء مهام مختلفة فى نقاط مختلفة داخل هذة العملية.وهذة هي بعض مهام من يعمل علي تلك التجربة.
1-تقييم النظام الحالي

اذا كان هناك نظام موجود بالفعل فإن يجب علي المختصين في .تجربة المستخدم ان يقوموا بتقيم تلك النظام في وضعة الحالي.وتقديم تقريرا ببعض القضايا والمشاكل فى هذا النظام وأيضا إقتراح بعض الحلول لها.
2-إختبار النظام وإجراء بعض عمليات المقارنة

إختصاصي تجربة المستخدم علية ان يقوم بوضح دراسة لمقارنة فعالية وجودة واجهات تجربة المستخدم المختلف.

07_ab_test_graphic

ولكن قبل الإختبار عليك بإختيار الأشياء التي قد تبهج المستخدمين وتساهم في سهولة الإستخدام(علي سبيل المثال,االزر الأخضر هو الأكثر جاذبية من الزر الأحمر)عليك أن تقترح وتنشئ إصدارات متعدده من التصميم وتحيد أفضل تجربة ممكنة.ومن ثم تقوم بإجراء الإختبار
3-إستطلاعات المستخدم

يمكن لمختص تجربة المستخدم مقابلة المستخدمين الحاليين والمحتملين للنظام.لإكتساب نظرة ثاقبة ومعرفة مدي فاعلية وقابلية استخدام النظام.أفضل طريقة للحصول على المعلومات مباشرة من خلال الدراسة والتفاعل مع المستخدمين والسبب ان تجربة المستخدم شئ ذاتي.
4-توفير أنماط التصميم

توفير أنماط مختلفة من التصميم وسيلة سهلة للعثور علي أداة أكثر فعالية لهذا المنصب.مع أنماط تصميم واجهة المستخدم وإختيار عناصر واجهات الإستخدام.ذلك يؤدي لخبرات أفضل وأكثر دارية.مصممين أنماط تجربة المستخدم ليس عليهم فقط تصميم أنماط التصميم  التي يتم إستخدامها على مواقع أخري,ولكن تصميم أنماط مخصصة ومبتكرة على وجة التحديد للمشروع الجديد.

20_add_patterns_module_tab

 

5-ملفات تعريف المستخدمين والأشخاص

مع العلم,جمهورك هو الخطوة الأولي نحو تجربة مستخدم ناجحة ويمكنك من خوض التجارب التي تعكس صوت وتبرز عواطف المستخدمين.
6-تجريد المحتوي

في أبسط الشروط,تجريد المحتوي هي قائمة منظمة من الصفحات على موقع شبكة الإنترنت.القيام بتجريد المحتويات هي خطوة لتعزيز كفاءة تجربة المستخدم علي سبيل المثال فيمكنك بسهولة تدفق المستخدم ومتابعة خطواته ومعرفة ما يعجبه وغيرة.

21_add_content_inventory_sitemap

7- تطوير شكل المحتوي

الإتساق أمر بالغ الأهمية لصياغة تجربة مستخدم لا تنسي وذلك من خلال العلامة التجارية الخاصة بك .وذلك على غرار إعطاء محتوي الكاتب والمصممين إطارا للعمل فية عند إنشاء المحتوي أو تطوير التصميم.وأيضا التأكد من العلامة التجارية وتصميم العناصر تتماشي مع أهداف المالك.

22_add_style_guide_ilovenewyork

16أكتوبر

ما هو الفرق بين واجهة الإستخدام Ui وتجربة المستخدم Ux

ما هو الفرق بين واجهة الإستخدام Ui وتجربة المستخدم Ux

منذ سنوات قليلة عاد مفهومي واجهة الإستخدام User Interface وتجربة المستخدم User Experience إلى الظهور في مقالات مطوري ومصممي الويب وأصبحت الشركات ومالكي المواقع الالكترونية يهتمون بهما أكثر وأكثر، لكن نحن كمهتمين بمجال تصميم الويب ومتابعين له، غالبا ما نفهم واجهة الإستخدام وتجربة المستخدم بشكل خاطئ ونخلط بينهما ونتعامل معهما على أساس أنهما شئ واحد وهذا خطأ للأسف، علينا أن نعرف بأن النقطة المشتركة الوحيدة بين المفهومين هي أنهما يركزان على المستخدم ومرتبطان به لكن بطريقتين مختلفتين .. أحدهما يركز على الواجهة والآخر يركز على التجربة.

ما هو الفرق بين واجهة الإستخدام Ui وتجربة المستخدم Ux

UX vs UI

  • ماذا نقصد بواجهة الإستخدام User Interface؟

واجهة الإستخدام كما يعرفها المختصون في المجال هي تصميم مشروع ما، مع الأخذ بعين الاعتبار مستخدمه أي كيف سيتعامل ويتفاعل معه؟ و هي أيضاً تعبر عن المنتج النهائي الذي يتم عرضه عليه والذي يضمن له استعماله بسهولة دون تعقيدات وبشكل بسيط وفعال دون أن يتطلب منه ذلك تركيزا كبيرا، مفهوم واجهة الإستخدام ليس مقتصراً على تصميم المواقع بل يخص كل ما له علاقة بالمستخدم والأمور التي يستعملها يوميا كالبرامج، أنظمة التشغيل و الحواسب .. إلخ، هدف مصمم واجهة الإستخدام هو محاولة فهم المستخدم قدر الإمكان وذلك للتوقف على الأمور التي يجب التركيز عليها والأمور التي يجب تجنبها لتحسين الواجهة وجعلها بسيطة وفعالة أثناء الاستخدام.

ما هو الفرق بين واجهة الإستخدام Ui وتجربة المستخدم Ux

ما هو الفرق بين واجهة الإستخدام Ui وتجربة المستخدم Ux

دراسات ومقالات عدة تناولت مفهوم واجهة الإستخدام فيما يخص مجال تصميم الويب والأسئلة المطروحة حوله تتلخص في: ما نوع الخطوط التي يجب استعمالها؟ وكيف ننسق المعلومة ليصير الموقع أقرب ما يمكن إلى طبيعة المستخدم؟ أي أن ربح رهان تصميم واجهة مستخدم جذابة و بسيطة رهين بـ :

  1. من جهة مدى التوازن والتنسيق بين عناصر الواجهة أو الموقع بما فيها الخطوط، الألوان، الصور.
  2. و من جهة أخرى بفهم طبيعة المستخدم.
  • ما هي تجربة المستخدم User Experience؟

تجربة المستخدم يمكن أن نعبر عنها ببساطة بأنها تصميم المشاريع مع الأخذ بعين الاعتبار رغبات و حاجات المستخدم،  إذ أن التحدي الرئيسي أمام مصمم تجربة المستخدم هو معرفة توقعات المستخدم وإيجاد حلول فعالة لإشكالاته أي بمعنى آخر الغوص في عقل المستخدم لمعرفة ما يريد وما لا يريد.

ما هو الفرق بين واجهة الإستخدام Ui وتجربة المستخدم Ux

ما هو الفرق بين واجهة الإستخدام Ui وتجربة المستخدم Ux

ولتوضيح هذا المفهوم أكثر إليك المثال التالي: في الهواتف الذكية الموجودة حالياً في الأسواق نجد تطبيقات عديدة ومتنوعة، إذا أخذنا أغلب التطبيقات الخاصة بالمواقع الاجتماعية لابد وأننا لاحظنا انه لتحديث الصفحة يكفي أن ننزل إلى الأسفل، يظهر لنا الأمر على انه عادي و طبيعي جداً، لكن عندما نفكر فيه جيداً فهو أمر رائع حسن تجربتنا كمستخدمين، لكم أن تتخيلوا لو كان عليك أن تخرج من التطبيق و تعيد الدخول لكي يتم تحديث الصفحات، سيكون الأمر معقداً و غير فعال أليس كذلك؟ لأن أمر النزول إلى الأسفل لمتابعة القراءة أو التصفح أمر فطري و طبيعي، و هذا الجانب تم استعماله بشكل ذكي جداً و أصبح جزء لا يتجزأ من تجربتنا كمستخدمين وأصبحنا نربط بين النزول للأسفل وتحديث الصفحة، ولو واجهنا تطبيقاً يوفر زرا للتحديث بدل النزول للأسفل سيكون الفعل غير طبيعي بالنسبة لنا.

ما هو الفرق بين واجهة الإستخدام Ui وتجربة المستخدم Ux

ما هو الفرق بين واجهة الإستخدام Ui وتجربة المستخدم Ux

  • إذاً؛ ما الفرق بينهما إذن؟

“تصميم واجهة الإستخدام” بشكل مختصر ومبسط هي لتسهيل الأمر على المستخدم أثناء الاستعمال، إنها التي تسمح له بإنهاء مهمة بطريقة سهلة دون تعقيدات، أي أنها تساهم بشكل أساسي بتحسين العلاقة بين المستخدم والآلة ومن أجل ذلك نستخدم آليات الجرافيك المعروفة (نوعية التصميم و نوعية الخطوط …) “تصميم تجربة المستخدم” يمكن اعتباره عملا عند مصب النهر، إذ يجب على كل مصمم أن يتوقع و يعرف ماذا ينتظر منه المستخدم و ما هي رغباته و احتياجاته، و ما هي الأمور التي لا يحبها لكي يتجنبها واجهة الإستخدام مرتبطة بالأساس بأمور تقنية متعارف عليها (مثلا يقول لك لا يجب وضع كتابة صفراء على خلفية بيضاء) في حين أن تجربة المستخدم مرتبطة بشكل كلي بالمستخدم نفسه رغباته و احتياجاته، ما يحب و ما يكره. (مثلا هل نضع في الموقع تواصل معنا أم اضغط للاتصال)

ما هو الفرق بين واجهة الإستخدام Ui وتجربة المستخدم Ux

ما هو الفرق بين واجهة الإستخدام Ui وتجربة المستخدم Ux

لتقريب الصورة اكثر، لنفترض انك برعت في اختيار التصميم المناسب وفهمت ما يجب عليك فعله لتحسين واجهة المستخدم هل هذا كافي لنجاح مشروعك؟ لا طبعاً، واجهة الإستخدام من دون تجربة المستخدم تبقى مشلولة دون قلب نابض، مثلاً عندنا سيارة فراري حمراء جميلة بطلاء لامع لكن دون محرك و لا مقود، ما فائدة هذه السيارة رغم روعتها و جمالها إن لم تكن تسير، واجهة الإستخدام هي السيارة الجميلة و الأنيقة و تجربة المستخدم هي كل الأمور التي ستجعلها تتحرك إذ أن المستخدم ينتظر من السيارة أن تنقله، من هنا يتبين أن هذين المفهومين مختلفين ومتكاملين في آن واحد و لا وجود لأحدهما دون الآخر.

 

  • الخلاصة

تجربة المستخدم User Experience تأخذ بالحسبان توقعات ورغبات المستخدم للوصول إلى هدفه دون جهد كبير و في بيئة بسيطة، سهلة و سلسة، ويمكن تلخيصها في ست نقاط أساسية:-

  1. سهل الوصول: القيام بكل ما يجب لكي يصل المستخدم إلى الموقع بسهولة.
  2. سهل الولوج: يجب على الموقع أن يكون سهل الولوج من مختلف البرامج الحديثة.
  3. موثوق و مرغوب فيه: تصميم موقع ينمي ثقة المستخدم و رغبته في ولوجه.
  4. سهل الاستعمال: يجب على الموقع أن يكون خالياً من كل ما يمكن له أن يعقد أو يصعب التصفح على المستخدم.
  5. يعكس صورة الجهة المالكة: يجب على المستخدم أن يقتنع بأنه في المكان الصحيح لإيجاد ضالته وأن يطمئن لخدمات الموقع.
  6. أن يكون فعالا: على المستخدم أن يجد أجوبة على أسئلته بكل سهولة ودون تعقيدات.

واجهة الإستخدام User Interface تتلخص في إيجاد قالب جميل لعرض منتجك و خدماتك في أبهى صورة تكون مقبولة لدى المستخدم وتنمي ثقته في بلوغ هدفه، هنالك العديد من المراحل و العمليات التي يجب القيام بها لإنجاح تصميم واجهة المستخدم، بعضها أكثر أهمية من الأخرى حسب نوعية المشروع (نقصد بالمشروع: موقع، برنامج، تطبيق.. إلخ):-

  • جمع متطلبات الوظيفة: تجميع قائمة تضم الوظائف المطلوبة من الموقع لتحقيق رغبات المستخدمين المحتملة.
  • تحليل عقلية المستخدم: يتم ذلك عبر مناقشات ومحادثات مع المستخدمين المحتملين ومع الشريحة التي يحتمل أن تستعمل الموقع من خلال الأسئلة التالية:
  1. ما هي الأمور التي يتوقع المستخدم أن يقوم بها الموقع؟
  2. كيف يمكن للموقع أن يساير العمل العادي للمستخدم وأنشطته اليومية؟
  3. ما هي المواقع المماثلة التي سبق للمستخدم أن استعملها؟
  4. ما أنواع التصميمات التي يرتاح لها المستخدم؟
  • هندسة الموقع و كيفية عرض المعلومة: يجب تحديد الطريقة التي ستعرض بها المعلومة في الموقع من خلال الصفحات، هل ستعتمد على صفحة واحدة لعرض كل ما لديك أم ستعتمد على صفحات عدة؟
  • بناء نماذج للموقع: تشكيل نماذج للموقع على شكل صفحات تفاعلية بسيطة خالية من كل العناصر والمحتويات التقنية من أجل التركيز بشكل أفضل على الواجهة.
  • تجربة النماذج: اختيار مستخدمين محتملين للموقع وعرض النموذج التجريبي للموقع و جمع آرائهم حول التجربة وملاحظاتهم للاستفادة منها في تطوير الواجهة.
  • تصميم الواجهة: هذه المرحلة تعتمد على تصميم الواجهة من خلال المعلومات التي تم جمعها وعلى ضوء ملاحظات المستخدمين أثناء التجربة، و تكون مرحلة تعاون بين مصمم جرافيك و مصمم واجهة الاستخدام للوصول إلى اقتراح واجهة مستخدم ناجحة للموقع.

 

واجهة الاستخدام وتجربة المستخدم مفهومين شاسعين و يمكن تطبيقهما في كل تصميماتكم المختلفة، هذه المقالة تعتبر مقدمة غير كافية لترسيخ الفكرة، أدعوكم للبحث أكثر و التنقيب في خبايا هذين المفهومين، في انتظار ملاحظاتكم و مشاركاتكم.

 

مقال عن : ما هو الفرق بين واجهة الإستخدام Ui وتجربة المستخدم Ux

منقول من موقع : معمل الالوان بالاستعانة بموقع careerfoundry.com

 

© Copyright 2014, All Rights Reserved For Haitham.me