16يناير

ماهو التصميم التفاعلي ؟ وما هي تلك المبادئ التي يقوم عليها ؟

ماهو التصميم التفاعلي ؟ وما هي تلك المبادئ التي يقوم عليها ؟

التفاعل من أكثر الأشياء التى يجب مراعاتها في تجربة المستخدم بلا شك، ويقصد به تفاعل المنتج الخاص بك مع الشخص الذي سيستخدمه.
أو هو محادثة بين المنتج والمستخدم، وكلما تكون المحادثة مملة كلما يبتعد المستخدم عن المنتج ويقترب لمنتج مثير للإهتمام أكثر.

هذا ما يعني أن مبادئ التصميم التفاعلي يجب أن تكون مفهومة تماماً من أجل خلق تجربة مستخدم أكثر فعالية.
ولكن، نحن قمنا بتعريف التفاعل ولم نعرف “التصميم التفاعلي” …إذا ماهو التصميم التفاعلي ؟ هو عملية يتم فيها توصيل العالم الديجتال أو الرقمي إلى العالم البشري، أى تجعل الأشياء على الموقع او التطبيقات (العالم الديجتال) سهلة الاستخدام بالنسبة للمستخدم (العالم البشري).

وهو مصطلح عام يهتم بتصميم منتجات قابلة للاستخدام، حيث تحقق سهولة التعلم، وفاعلية الاستخدام، وتزود المستخدم بتجربة ماتعة، فاعلية الاستخدام تعني أن المنتج مصمم ليكون أداة جيدة كفاءةً وفعالية، سهل الاستخدام تعلماً وتذكراً.

وعلاوة على ذلك، فإن العناصر التي يتم إنشاؤها لتظهر حقيقية على الشاشة، تعمل فقط في عالم الديجتال وكذلك فى أى نوع من الحيز الفيزيائي”physical” .

1889419

فالتصميم التفاعلي طريقة رائعة ومثيرة لجعل الناس تتفاعل مع الأجهزة وكذلك المنتجات الرقمية الأخري، ويجمع بين كل ما نعرفه عن التصميم والوظيفة فى مفهوم واحد كما أوضحنا سلفاً.

قمنا بتعريف التفاعل وكذلك التصميم التفاعلي، دعنا الآن نعلم الأشياء التي يعتمد عليها “التصميم التفاعلي”
الذي يعتمد عليه التصميم التفاعلي ” interaction design”
سهولة الإستخدام “Usability“

1002972

السؤال البارز هنا ماذا يفعل مصممي التفاعل ؟ والإجابة البسيطة لهذا السؤال هي أن عليهم الإطلاع على سهولة إستخدام كافة الواجهات المختلفة التي صمموها.

Learnability “قابلية التعلم”

الواجهة القابلة للإستخدام لابد أن تتكون من العديد من العناصر المألوفة. على سبيل المثال ; إذا قرر زائر لموقعك الضغط على زر معين لعرض شئ ما، فهذا من الأرجح أن الشئ الذي سيظهر له هو الذي يبحث عنه، لأن هذا الزر هو المألوف له عن احتياجاته.

والـlearnability يقصد بها قدرة الموقع على تعليم المستخدم كيف يستخدم الموقع
ولذلك يجب على مصممي التفاعل بذل قصارى جهدهم لجعل الواجهات قابلة للتعلم قدر الإمكان.

تابع الصورة وانظر كيف تعلم المستخدم كيفية التعامل مع الموقع.

1866611

Affordances “إمكانية الفعل”

ومعناها إتاحة الفرصة أمام المستخدم لأداء عمل ما، على سبيل المثال ; الضغط على زر بحث يتيح لك الحصول على ما تريد.

وعادةً يجب على مصممي التفاعل أن يعوا جيدا لهذا المفهوم عند تصميماتهم.

هذا ما يعتمد عليه “التصميم التفاعلي” لذا فعليك أن تعي جيداً إليهم لكي تصمم واجهة جيدة للمستخدم. ولكي تتمكن من الاستحواذ على عقل المستخدم، وهذا لا يأتي إلا بالإنطباع.

نأتي الآن لمبادئ التصميم التفاعلي
أهم المبادئ التي يجب مراعاتها عند التصميم التفاعلي :
1- motion “الحركة”

عندما نتطرق لمفهوم الـ”motion” والتصميم التفاعلي، فإنه يتطرق في ذهن كثير من الناس الـSwipe والـ taps، فى حين أن هناك أنواع أخري من الـmotion. الإشارات البصرية ومقاطع الفيديو تندرج هنا فى هذا القسم أيضاً.

1777647

2- space “المساحة”

المساحة هي الشئ الذي يجب مراعاته عند التفكير فى نوع البيئة التي سيتفاعل المستخدم معها.
3- time “الوقت”

الوقت هو الشئ الوحيد الذي يمكن يحدد ما إذا كان سيستمر تفاعل معين أم لا، وذلك إعتماداً على مقدار الوقت الذي يستخدمه المستخدم لكي يبدأ التفاعل. لذلك يجب أن نأخذ فى الإعتبار سؤالين مهمين :

1- إلى متى يجب أن يتم التفاعل ؟

2- وكذلك ماهو الهدف المراد منه ؟

لتعرف دور الوقت فى التفاعل شاهد الصورة التالية

2143082

4- sound “الصوت”

هذا يعتبر فى الواقع واحداً من الجوانب الأكثر جدلاً فى التصميم الديجتال. حيث يوجد من يؤيد الصوت فى التصميم، في حين أن آخرين ينزعجون.
5- Aesthetics “الجماليات”

وهنا المكان الذي يشمل التيبوغرافي واللون والمساحة وسهولة القراءة وغيرهم من الأشياء التى تعطي للموقع جمالية. فيجب على المصمم أن يهتم بهم، لكي يبدو التصميم أكثر فعالية مع المستخدم.

 

مصمم التفاعل

ببساطة هو ذلك الشخص الذي يساعد على ليس فقط تشكيل إستراتيجية تصميم معينة، بل أيضاً تحديد التفاعلات الكبرى لمنتج معين.
ويتم توظيف هؤلاء الأفراد من قبل الشركات للتأكد من أن التطبيقات تعمل بشكل صحيح أو المواقع أو أى شئ يتعلق بتفاعل المستخدم معه.
نتعمق أكثر فى عمل مصمم التفاعل

كما قولنا أن عليهم الإطلاع على سهولة إستخدام كافة الواجهات المختلفة التي صمموها.
كما أنهم يقومون بالمهام التالية بالإضافة :

1- وضع استراتيجية التصميم

بغض النظر عن ماهو المشروع، فإن من الضروري لمصمم التفاعل أن يحدد الفئة المستهدفة وما هي الأهداف التي يسعى جاهدا لتحقيقها،
وبتحديد هذه الأهداف، فإن المصمم يجب أن يبدأ فى وضع الإستراتيجية التى تمكنه من تحقيقها، سواء هو الذي وضعها بنفسه أو بمساعدة من مصممين آخرين.

2- تحديد مفتاح التفاعلات

وبعد وضع الإستراتيجية، الخطوة الثانية هي أن يقوم برسم مجموعة واجهات تساعد على تسهيل التفاعلات، وبعد هذا تأتي الخطوة التالية والتي يمكن أن تنطوي على عدد قليل من الطرق المختلفة اعتماداً على ما يفضله مصمم التفاعل. كما هو مبين فى الصورة أدناه.

2079808

3- مواكبة التفاعلات مع تقدم التكنولوجيا

التكنولوجيا كل يوم يوجد فيها “updates” لذا، يجب على كل مصمم مواكبة هذه التحديثات لضمان تفاعل أكثر واقعية.

الخاتمة :

تكلمنا فى هذا المقال عن تعريف التفاعل عامة والتصميم التفاعلي خاصة، كما شرحنا ما يعتمد عليه التصميم التفاعلي وهو سهولة الإستخدام، وقابلية تعلم كيفية إستخدام المنتج أو الموقع أو التطبيق أو غيرهم، كذلك ما يعتمد عليه هو إمكانية فعل عمل ما، أيضاً تطرق الحوار إلى مبادئ التصميم التفاعلي وهي الـmotion والمساحة والوقت والصوت وأخيرا الجماليات.

شارك التدوينة !

عن هيثم النعيمي

مرحبا انا هيثم مدون عراقي انشأت موقع شخصي انشر به ما يعجبني من شعر واخبار و مواضيع عامة وغير ذلك
© Copyright 2014, All Rights Reserved For Haitham.me