17مارس

حقائق علمية يجب معرفتها قبل مشاهدة فيلم Interstellar

حقائق علمية يجب معرفتها قبل مشاهدة فيلم Interstellar

Interstellar

ربما هو الفيلم الأهم في عام 2014 الذي رشحه الجميع للمشاهدة في دور العرض السينمائي، ويا حبذا لو في دور عرض تعرض بتقنية IMAX التي بها تم تصوير الفيلم، لترى المؤثرات المهولة والإبهار البصري غير العادي.
ولكن قبل أن تشاهد الفيلم يفضل الإلمام ببعض الحقائق العلمية التي تم تداولها في الفيلم كأنها من المسلمات التي يعرفها الجميع، رغم أن كثير من الجمهور العادي لا يعرف الكثير عن نسبية آينشتاين أو الثقوب السوداء، لكن المخرج كريستوفر نولان المعروف عنه دقته الشديدة في عرض الحقائق العلمية والاستعانة بفريق علمي متخصص طوال فترة التحضير، قدم فيلم مليء بالتساؤلات وعلامات الاستفهام، مما يستوجب إضافة بعض المعلومات إلى حصيلتك قبل أن تدخل قاعة العرض لمتابعته، فلتعرف

1 – نظرية النسبية العامة، والقانون الذي قدمه لنا العبقري ألبرت أينشتاين وفكرة الانتقال عبر الزمان/المكان عن طريق سرعة الضوء، فالقانون يتحدث باختصار عن إمكانية تطويع نسيج (الزمكان) وفقا لاحتياجاتنا، وهي حقيقة مثبتة نظريًا، لكن لم يتم تنفيذها عمليًا حتى الآن.

2- الثقوب الدودية التي ذكرها نولان أكثر من مرة في الفيلم، والتي يطلق عليها أيضًا “جسر آينشتاين روزين” وهي ثقوب موجودة في “الزمكان” تعمل كطريق مختصر ننفذ من خلالها من مكان وزمان إلى مكان وزمان آخرين.

3- الحفظ بالتبريد، حقيقة علمية سليمة نظريًا وتتلخص في حفظ الأنسجة والخلايا الحية عن طريق التجميد بهدف إبطاء النمو، ومن ثم زيادة عمر الإنسان، وهو تحت الاختبار في المعامل، ومن المتوقع تطبيقه في المستقبل القريب.

4- الميكانيكا الكمية، ذلك القانون الذي يشرح كل ما له علاقة بحركة الأجسام في الكون، ورغم أن الفيلم تدور أحداثه بشكل رئيسي على نطاق كوني واسع جدًا، فالتفاصيل الصغيرة محسوبة بعناية وفقًا لهذا القانون.

5 – مكوكات الفضاء والصواريخ. مكون رئيسي للفيلم، وبطل الفيلم هو قائد إحدى المركبات الفضائية، فمن المهم قبل مشاهدة الفيلم معرفة المزيد عن رحلات المكوكات وأساسيات الخروج للفضاء.

6- الفيلم يعرض الكثير من الحقائق المتعلقة بالأجرام السماوية ومكونات الكون، وعمليات التفاعل بين النجوم والكواكب والمجرات والنجوم النيوترونية والثقوب السوداء والنجم المتفجر الأعظم وغيرها، كلها مصطلحات من المهم أن تقرأ عنها قليلًا قبل مشاهدة الفيلم.

7- بما أن الفيلم يعرض عملية بحث عن موطن جديد للبشرية، وهذا المكان الجديد يجب أن يكون به نظم الدعم اللازمة لبقاء الإنسان حيًا مثل الأكسجين والماء السائل وعوامل أخرى، فمن المهم الإلمام بتلك العوامل الحيوية قبل أن تفلت المكان الأمور أثناء المشاهدة.

لكن بعد كل شيء تبقى النظرية التي تقول فقط أدخل قاعة العرض، مع مشروبك المفضل وعلبة الفيشار، ولا تشغل بالك بكل التعقيدات العلمية، واستمتع بالفيلم وما فيه من إبهار، وسيعجبك بالقطع فهو من إبداع كريستوفر نولان.

يمكنك قراءة ايضا

لمن لم يفهم فلم interstellar هذه بعض المعلومات

شارك التدوينة !

عن هيثم النعيمي

مرحبا انا هيثم مدون عراقي انشأت موقع شخصي انشر به ما يعجبني من شعر واخبار و مواضيع عامة وغير ذلك
© Copyright 2014, All Rights Reserved For Haitham.me